بالفيديو: الطفل ” الجريد” في ذمة الله بعد رحلة علاج ووعد من الأمير سلطان بالمساعدة

الأحد 29 نوفمبر 2015
أخر تحديث : السبت 27 مايو 2017 - 8:19 مساءً
بالفيديو: الطفل ” الجريد” في ذمة الله بعد رحلة علاج ووعد من الأمير سلطان بالمساعدة

توفي أمس السبت الطفل عبد لله الجريد صاحب المقولة الشهيرة “يبة أنا أحبك” والتي قالها للأمير سلطان بن عبد العزيز رحمه الله أثناء زيارته لحائل قبل عشرة أعوام.

الطفل عبد الله كان قد حضر إلى مكتب الأمير السعودي أثناء زيارته للمدينة حيث قام الأمير باحتضان الطفل الجريد وفي موقفٍ مؤثر سأل الأمير سلطان الطفل الجريد عن رغباته فقال له أريد أن أمشي مثل باقي الأطفال وأريد سيارة وانتا تسوقها على حد وصفه.

ولم يتوقف عبد الله صاحب الابتسامة الذي أشاع بحضوره الإبتسامة لتملأ المكان عن قول وتكرار كلمته التي ارتبطت به حتى يوم وفاته “#يبه_أنا_أحبك”، فوعده الأمير رحمه الله بالوقوف جانبه وعلاجه في الخارج كي يلعب مع الأطفال وعلى أن يتحمل جميع تكاليف العلاج بالخارج وسكن المرافق معه على نفقته الخاصة، وكما وعده باهداءه سيارة جيب وان سيوقها بنفسه بصحبته.

وبالفعل رافق والد عبد الله ابنه إلى ألمانيا بعد أن أوفي صاحب العهد بهده وخضع هناك لثمانية عشر عملية منذ بداية فترة علاجه حسبما ذكر والده لجريدة سبق، إلا أن المنيه وافته بعد أن أبدى صبراً شديداً على تحمل الألم في سبيل مجاراة الحياة والتمتع بها كما يحلم الأطفال.

وذكر والد عبد الله أنه في مرحلة اعداد الأوراق والقدوم مع إبنه الذي سيوارى الثرى في مسقط رأسه بمدينة حائل فور وصوله أرض الوطن.

ولم ينس والد الطفل ان يوصل الشكر للأمير سلطان بن عبد العزيز رحمه الله على الوقوف معه ومساندته في رحلة العلاج التي استمرت سنوات أعطت ابنه الأمل إلا ان قدر الله فوق كل شيء.

لمشاهدة فيديو الطفل الجريد ولقائه بالأمير سلطان من  هنا 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مباشر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.